مفيد العباد سواء العاكف فيه والبادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مفيد العباد سواء العاكف فيه والبادي

مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 05, 2013 11:55 pm

كتاب « مفيد العباد سواء العاكف فيه والبادي »، للإمام الشيخ فريد عصره، وعلامة زمانه « أحمد بن البشير القلاوي الشنقيطي المالكي (ت1276هـ) »، هو شرح ولكن ليس كباقي الشروح على نظم « المرشد المعين على الضروري من علوم الدين »، التي اشتهرت باسم: "نظم ابن عاشر" للشيخ العلامة الفقيه « أبي محمد عبد الواحد بن أحمد بن علي بن عاشر الأنصاري الاندلسي الفاسي (ت1040هـ) ».
* لقد كفانا المؤلف نفسه تقديم كتابه بقوله: "اعلم أنّ المقصود من الشرح هو الكشف عن المخدَّرات ( يقصد المستورات)، وابتدال الغريبات، لا نقل المألوفات والمشتهرات، مع أنّ حل المتن ليس هو المقصود، بل أحذو فيه حذو الموَّاق على خليل، ( يقصد كتاب: التاج والاكليل لمختصر خليل )".
* ورغم محدودية النص (متن ابن عاشر) والتزامه بالضروري من علوم الدّين، فقد حمّله الشارح فوق طاقته، وأخرجه من حدوده وأبعاده، وفكّ عنه قيود الضروري ليطلقه إلى الحاجي، والتكميلي، والتوسيعي، وتوّج الشرح بثلاث وستين مسألة من أنواع العلوم المختلفة والعزيزة، اقتبس عددها من عمر سيدنا محمد صلوات ربّي وسلامه عليه.
* إنّ محتويات كتاب « مفيد العباد سواء العاكف فيه والبادي »، هي تلخيص مكتبات كبيرة ومتنوعة في الفقه المالكي وشتى العلوم النافعة، لأجل ذلك بلغ من الشهرة والقبول مبلغا كبيرا، ولقد تنافس العلماء والشيوخ في نقله واقتنائه ونظم فوائده وجمع ما تفرّد به.

http://archive.org/download/moufid_Elibad/moufid_Elibad.pdf

Admin
Admin

عدد المساهمات : 2210
تاريخ التسجيل : 27/10/2012

http://kotob.arabepro.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى